في اطار الأنشطة الاشعاعية و الانفتاح على فعاليات المجتمع المدني ،نظمت مؤسسة أمان لحماية الطفولة بتارودانت يوم السبت 20 دجنبر 2014 بقاعة الندوات ، ندوة دراسية حول : ” حماية  الطفولة و حق التسجيل في الحالة المدنية ” تهدف من خلالها الى : – اغناء النقاش و تبادل الأفكار حول مجال حماية الطفولة ارتباطا بمقتضيات عملية التسجيل في الحالة المدنية للأطفال عامة ومنهم في وضعية صعبة خاصة على ضوء معطيات و حصيلة مشروع ” الوثائق الثبوتية ” لمؤسسة أمان لحماية الطفولة – اشراك الجهات المسؤولة محليا بتنسيق مع باقي الشركاء المؤسساتيين و منظمات المجتمع المدني في خلق وتسطير استراتيجية عمل ذات بعد اقليمي للحد من ظاهرة العنف ضد الأطفال في وضعية صعبة من مقاربة حقوقية .

و ارتباطا بالموضوع افتتح هذا اللقاء الأبرز رئيس الجمعية ذ عبد الله سوسي بكلمة مقتضبة رحب من خلالها بالحضور الكريم مشيرا الى السياق العام لهذه الندوة مع دعوة مختلف الأطراف المعنية من تظافر الجهود : مؤسسات الدولة ، منتخبون ، مجتمع مدني و شركاء فاعلون قصد بلورة استراتيجية عمل كفيلة بالتصدي لمختلف أشكال مصادرة أو الانتقاص من حقوق الطفل الأساسية عامة وتضمن استفادة الأطفال في وضعية خاصة من كافة الخدمات و الحقوق .

بعد ذلك أعطيت الكلمة للمتدخلين و الشركاء لمناقشة ” الحق في التسجيل في الحالة المدنية رؤية الحاضر و آفاق مستقبل “.هذا المحور الأول عرف سبعة مداخلات كالآتي:

المداخلة الأولى : د أمينة رضوان قاضية بالمحكمة الابتدائية بتارودانت : “دور القضاء و تدخله في قضايا الحالة المدنية “.

المداخلة الثانية : حسن الغمراني رئيس مصلحة الحالة المدنية بعمالة تارودانت: “تحديات و تطور مؤسسة الحالة المدنية “.

المداخلة الثالثة : محمد نافيسي ممثل باشوية مدينة تارودانت : ” تدخل السلطة المحلية في قضايا الحالة المدنية “.

المداخلة الرابعة : هشام فتح الله مندوب التعاون الوطني : مخلفات عدم التوفر على و تائق  اثبات الهوية على الفئات في وضعية صعبة “.

المداخلة الخامسة : ذ ابراهيم اضرضار نائب وزير التربية الوطنية بتارودانت : ” تأثيرات و اكراهات عدم التسجيل بالحالة المدنية و الهدر المدرسي “.

المداخلة السادسة : د جمال بوراس عن مندوبية الصحة بتارودانت :” دور قطاع الصحة في التسجيل بالحالة المدنية “.

المداخلة السابعة : عبد اللطيف مرزاق عن المجلس الحضري بتارودانت : ” تداخل و تقاطع العلاقات بين المتدخلين في قضايا الحالة المدنية ” .

و عن المحور الثاني كانت مناقشة و تبادل حول نماذج أشكال العمل التشاركية لمساندة الأمهات و الأطفال في وضعية صعبة. و تم تقديم فيلم و تائقي أجنبي ” Bastards” لصاحبته ” Deborah Perkin ” و كلمة السيدة رابحة عن الفيلم الوثائقي BASTARDS .

و في سياق متصل عرف المحور الثالث للندوة حول موضوع : برنامج العمل المستقبلي المشترك تحت شعار :”سبل و امكانيات التدخل في ظل الاكراهات والوضع الراهن ” ، مداخلات تمثلت أساسا في :

المداخلة الأولى : المحامية زينب الخياطي ممثلة اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بأكادير .

المداخلة الثانية: يوسف أديب أستاذ باحث بكلية الحقوق جامعة ابن زهر: ” ثغرات و نواقص الحالة المدنية في ضوء القانون و الممارسة ” .

المداخلة الثالثة : كريس هاند عن جمعية ” Moroccan Children,s : ” قضايا الحالة المدنية على ضوء التجارب الدولية ” .

المداخلة الرابعة : عن هيئات المجتمع المدني : مريم الراوي مديرة جمعية أنير بأكادير : ” دور المجتمع المدني بقضايا الحالة المدنية ” .

المداخلة الخامسة: عبد الله سوسي رئيس مؤسسة أمان لحماية الطفولة: “توصيات الندوة ” .

و علاقة بالموضوع يسعى المنظمون من خلال هذه الندوة الى :

– تحسين مختلف المكونات المعنية من مؤسسات رسمية و مجتمع مدني بالصعوبات و العراقيل التي يواجهها الأطفال في وضعية صعبة للتقيد بسجلات الحالة المدنية

– تذليل الصعوبات و العراقيل التي تقف عائقا دون تسجيل بعض الأطفال في الحالة المدنية.

– و ضع برنامج عمل تحسيسي يدعم حق الطفل في التسجيل بالحالة المدنية يشمل مختلف الأطراف المختصة : مكاتب الحالة المدنية ، السلطة المحلية ، منتخبون ، المصالح الصحية ، التعاون الوطني ، هيئات المجتمع المدني اضافة الى المؤسسات العمومية .

photo2 photo4 رئيس مؤسسة أمان لحماية الطفولة بتارودانت

عبد الجليل بتريش