أعلن فريق المغرب التطواني لكرة القدم، خلال الندوة التي عقدها رئيسه عبد المالك أبرون صباح اليوم بمقر النادي بمدينة تطوان، عن تقديم المدرب عزيز العامري لإستقالته من قيادة الفريق، بسبب عدم قدرته على مواصلة العمل تحت ضغط الإقصاء من مونديال الاندية 2014 .

واعتبر العامري أن ما قاله رئيس فريق المغرب التطواني في حقه، دليل على ما حققه للفريق حيث سبق للرئيس وأن قال إن “المدرب عزيز العامري يجب أن ينصب له تمثال في مدينة تطوان، إعترافا بما حققه لفريق المدينة، حيث قاده للفوز بدرعي البطولة للمحترفين والوصول بالفريق إلى المشاركة في الموندياليتو”.

وكان رئيس نادي المغرب التطواني عبد المالك أبرون، قد عقد صباح، اليوم، السبت، ندوة صحفية أكد من خلالها أن أن الفريق ومدربه عزيز العامري “انفصلا بالتراضي”.

وأضاف، خلال ندوة صحافية نظمها المكتب المسير، اليوم، أن فريق المغرب التطواني “قرر فسخ العقد مع المدرب عزيز العامري بطلب من هذا الاخير لأسباب شخصية” لم يتم الافصاح عنها ، مؤكدا أن الفريق “تشبث بعزيز العامري وألح على استمراره مع الفريق”، رغم النتائج السلبية التي حققها الفريق التطواني خلال كاس العالم للأندية، بـ”اعتبار العطاءات التي قدمها المدرب للفريق ومساهمته بالفوز ” ببطولتين احترافيتين وقبلهما بكأس دوري الامل واعاد مشروع كروي يمتد للسنوات القادمة .