في إطار الحملة التواصلية التحسيسية و التوعوية بمخاطر الطريق التي تقوم بها مصالح الأمن الإقليمي بتارودانت، بتنسيق مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، حلت يوم الثلاثاء 23 دجنبر 2014 بمدرسة المنصور الذهبي بتارودانت مجموعة من الأطر بهدف الإشراف على تنشيط الحملة بهذه المؤسسة، و تتكون من عدة عناصر من الأمن الإقليمي بتارودانت برتب مختلفة على رأسهم العميد المركزي عميد ممتاز السيد سعيد ريبوع ،الضابط الممتاز السيد عبد الله هدوني مكلف بالتأطير العملية التحسيسية وسط المؤسسات التربوية والضابط الممتاز السيد حسن النسيفي و السيد رئيس مكتب الصحة المدرسية و الأمن الإنساني بنيابة التربية بتارودانت ، ممثلين عن الجمعية الوطنية للسلامة الطرقية فرع أولاد تايمة و ممثل مؤسسة تعليم السياقة إبن تاشفين بتارودانت.

وقد افتتح النشاط التربوي التحسيس بعروض حول مجموعة كبيرة من النصائح و الإرشادات تخص كيفية التعامل مع الطريق.

بعد ذلك عملية تطبيقية قام بها عناصر من الأمن و اللجنة المذكورة، و هي عبارة عن اجتياز اختبارات، على السير داخل مدارات رسمت بساحة المدرسة، لمجموعة من تلاميذ و تلميذات المؤسسة، وقد سلمت للمتفوقين منهم، في نهاية اللقاء، جوائز رمزية عبارة عن أقمصة وخوذات و رخص سياقة (رمزية) وغيرها ..

واختتم النشاط بتنظيم حملة توعوية في نفس الإطار، أمام باب المدرسة شملت التلاميذ و كافة المارة الراجلين منهم و مستعملي الدراجات الهوائية و النارية و راكبي السيارات ..

المبادرة نالت إعجاب الجميع ، من آباء و أولياء التلاميذ و غيرهم و نوهوا بها و بكل المساهمين فيها ، و متمنين تكرارها لمرات عديدة لما لها من أهمية كبيرة في المحافظة على سلامة أبنائهم و فلذات أكبادهم و عموم المواطنين .

006 005 004 003

محمد زرود